آخر الأخبار

اروي أرضك بالهاتف المحمول

كتبت: هند محمد قال الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الأراضي والمياه بكلية الزراعة جامعة القاهرة، أن عملية الرى الحديث يحكمها نقطتين هما: الأولى نقطة رطوبة الذبول في التربة اي كمية المياه في التربة التي عندها يذبل النبات ويفقد حياته، والثانية رطوبة السعة الحقلية وهي اقصى كمية مياه يمكن ان تحتفظ بها التربة ضد الجاذبية الارضية ودون ان تفقد مياه بالرشح مع الجاذبية.

وأضاف نور الدين، في تدوينه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن وزارة الري ستضع عدة اجهزة لقياس الرطوبة في الحقل، مشيرا أنه عندما تقترب رطوبة التربة من رطوبة الذبول وتكون حياة النبات في خطر تعطي هذه الاجهزة إشارة على الموبايل للفلاح انه حان وقت الرى الان فيعطي اشارة بفتح محابس الرى.

وتابع: يشترط في هذه الحالة ان يكون الرى حديثا بالرش او التنقيط او البيفوت.

وأوضح أستاذ الأراضي والمياه، أنه عندما تصل رطوبة التربة الي اقصى احتفاظ للتربة بالمياه ضد الجاذبية الارضية ودون مياه زائدة تفقد بالرشح بالجاذبية، يقوم الجهاز بإعطاء إشارة للفلاح انه حان وقت توقف الرى وغلق المحابس فيعطي الاشارة او يذهب بنفسه لغلق المحابس.

تعليق واحد

  1. هناك عوامل اخرى يجب وضعها فى الاعتبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *