آخر الأخبار
الرئيسية / صحة / احذر.. كعك التوت الأحمر “يحوي نسب غير صحية من السكر”

احذر.. كعك التوت الأحمر “يحوي نسب غير صحية من السكر”

كتبت: إيمان خميس توصل باحثون في بريطانيا إلى أن كعك التوت الأحمر المباع في المقاهي والمتاجر الكبرى يحتوي على نسبة سكر أعلى بكثير من الموصى بها يوميا للبالغين.

وتوصل تحليل، أجرتاه جمعيتا “تحالف الصحة والبدانة” و”العمل على مكافحة السكر” في يناير، إلى أن القطعة الواحدة من هذ النوع من الكعك ربما تحتوي على نحو ثمانية ملاعق صغيرة من السكر.

ويبلغ الحد الموصى به من السكر يوميا للبالغين سبعة ملاعق، وتقل عن ذلك للأطفال.

وقال خبراء صحة إن النتائج أظهرت “السهولة الشديدة” في استهلاك السكر بكميات “هائلة”.

وتوصلت الجمعيتان، اللتان أجرتا بحثها على 28 نوعا من الكعك المباع في منافذ بيع الأغذية في محطات القطارات والمتاجر الكبرى، إلى أن 61% منها احتوت على ست ملاعق سكر فأكثر، وهو الحد الأقصى يوميا للطفل الذي يتراوح عمره من سبع إلى عشر سنوات.

كما كشفت عن أن الكعك المشترى من متاجر بيع الأغذية في محطات القطارات يحتوي على زيادة بنسبة 19% من السكر مقارنة بالحد الموصى به، ويبلغ حجمها أكبر بنسبة 32% من تلك المباعة في المتاجر الكبرى.

لكن النتائج كشفت عن تباين كبير، إذ أظهرت أن الكعك المباع في سلسلة متاجر “ماركس وسبينسر” يحتوى على ثلاثة ملاعق سكر فقط.

وقالت كارولين سيرني، من جمعية “تحالف الصحة والبدانة“: “ربما نعتقد بأن التناول السريع لـكعك التوت الأحمر خيار صحي إلى حد معقول بالنسبة لوجبة خفيفة خارج البيت، مقارنة بغيرها من أنواع الكعك أو قوالب الشوكولاتة، لكن الأرقام تشير إلى غير ذلك.”

وأضافت: “ثمة تباين هائل في كل من حجم الكعك ومحتوى السكر، كما أن غياب التوصيف الغذائي الكافي جعل من السهل للغاية تناول كميات كبيرة من السكر في الوجبة الواحدة.”

كما كشف البحث عن غياب التوصيف الغذائي لعدد من أنواع الكعك، سواء أكانت المباعة في محطات القطارات والمتاجرى الأكبرى.

وتناشد الجمعيتان مصنعي منتجات الكعك إلى الحد من نسب السكر بما يتماشى مع خطط الحكومة لخفض السكر بواقع 20% في المنتجات الشائعة بحلول 2020.

كما دعتا إلى الإلزام بوضع توصيف غذائي على غرار إشارات المرور على واجهة جميع المنتجات، بما فيها المنتجات المستهلكة خارج البيت.

وقال اتحاد تجار التجزئة البريطانيين، الذي يمثل بائعي الأغذية بالتجزئة في البلاد، إن أعضاءها “مشاركون نشطون” في استراتيجية الحد من السكر التي تتبناها هيئة الصحة العامة في بريطانيا.

وأشار إلى أن أعضاء الاتحاد أزالوا آلاف الأطنان من السكر في المنتجات المباعة في متاجرهم، من بينها المخبوزات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *