آخر الأخبار
الرئيسية / تكنولوجيا ريفية / ابتكار مخلوط يُحسن علائق الدواجن والأسماك

ابتكار مخلوط يُحسن علائق الدواجن والأسماك

ابتكار مخلوط لتحسين علائق الدواجن والأسماك

الفلاح اليوم توصل المهندس محمد نبيل علي أحمد، إلي إضافة تساهم بشكل كبير فى تحسين علائق الدواجن والأسماك المنخفضة في البروتين والاستفادة منها، والإضافة الذكية هي مخلوط من ثلاث عناصر هم ماده طبيعية مضادة للأكسدة ماده رافعة للحموضة السلفات (كماده ناقلة قوية)، وتستخدم هذه الإضافة في العلف بمعدل من 9 إلى 11 كيلو جرام لكل طن علف لتحسين العلائق التي تقل بنسبه من 15 إلى 20% من احتياجات الدواجن القياسية.

القواعد التي يجب أن تراعي عند تكوين العلائق

1ـ البروتين: فالعليقة يجب أن تحتوى على كمية مناسبة وذات نوعية معينة من البروتين فهناك حد أدنى أو نهاية صغرى للبروتين يجب توافرها وهذا يختلف باختلاف الطائر، فالطائر النامي يحتاج أكثر، كما أن في داخل مراحل النمو تختلف الكمية حيث في المراحل الأولى يحتاج أكثر من المراحل المتأخرة، كما أن الطائر المنتج للبيض يحتاج أكثر من غير المنتج. كما أن البروتين يجب أن يكون ذو نوعية معينة بمعنى أن يحتوى على الأحماض الأمينية الضرورية اللازمة للطائر.

2ـ الطاقة: حيث نوفر في الغذاء قدر كافي من الطاقة حتى يحافظ الطائر على درجة حرارة جسمه وحتى يمكنه القيام بالعمليات الحيوية المختلفة. وكمية الطاقة الداخلة في الجسم فعلا مرتبطة بعوامل أخرى كما سبق فهي مرتبطة بمعدل الاستهلاك الذي يرتبط بدوره بحجم جزئيات العليقة ومدى استساغة الطائر للعليقة وأحيانا بشكل العليقة وأيضا بارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة.

3ـ العناصر المعدنية: يجب أن تحتوى على قدر مناسب من المادة غير العضوية وزيادة مثل هذه المواد تماما مثل نقصها يمكن أن يكون له تأثير سيء، لذا فمن المهم معرفة مقدار الاحتياج بالضبط، وهناك عناصر شائعة النقص فى الدجاج مثل الكالسيوم والفسفور والمنجنيز.

4ـ الفيتامينات: تحتاج الطيور إلى العديد من الفيتامينات في غذائها فكما سبق القول فان التكوين البسيط للقناة الهضمية والاستفادة المحدودة من البكتريا المخلقة للفيتامينات، أيضا إلى جانب أن نظم التربية المركزة واستخدام المساكن المغلقة تجعل الطيور في حاجة أكثر إلى V.A. ، V.D ويلاحظ هناك أن الطيور النامية والمنتجة تحتاج إلى قدر أعلى من الفيتامينات.

5ـ الماء: هام جدا للطيور لأنه يساعد في ابتلاع الغذاء إلى جانب أن الأغذية المستخدمة فى علائق الدواجن لا تحتوى أكثر من 10 – 15 % ماء. مما يجعل احتياج الطائر أكثر نسبيا من الحيوان الكبير . ومقدار الاحتياج من الماء يتوقف على عوامل كثيرة منها ارتفاع نسبة الملح والبروتين في العليقة ودرجة الحرارة الجوية. ويلاحظ أن نقص كمية الماء المقدمة إلى جانب أنها تخفض من الإنتاج كثيرا، فأنها أيضا تخفض من كمية استهلاك الغذاء، حيث أن الطائر ينظم استهلاكه بالزيادة أو النقص ليحافظ على درجة مائية معينة للأكل داخل قناته الهضمية.

وبذلك يتم تحسين أقصي استفادة من علائق الدواجن المنخفضة البروتين بشكل كبير. وقد تم تسجيل الاختراع في مصر برقم 26819 في مكتب تسجيل براءات الاختراعات المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *