أخبار بلدنا

إعادة إحلال البنية التحتية لشبكات الري في بعض مناطق المنيا والفيوم بتمويل الاتحاد الأوروبي

كتبت: هند النعماني يقوم فريق عمل من المركز القومي لبحوث المياه بالتعاون مع معهد صيانة القنوات المائية ومعهد بحوث إدارة المياه بأعمال التصميم الهندسي والاشراف الفني لإعادة إحلال البنية التحتية لشبكات الري في مناطق مختارة بمحافظتي المنيا والفيوم وذلك بالتنسيق مع الإدارات المختصة والتابعة لـوزارة الموارد المائية.

ويأتي المشروع في إطار مبادرة برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية والتي تم توقيعها بين كل من وزارة التعاون الدولي (المنسق الوطني) ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي (المنتفع الرئيسى) ووزارة الموارد المائية والري (أحد المنتفعين وكذلك عضو لجنة تسيير البرنامج) قام المركز بتوقيع اتفاقية مع السفارة الإيطالية بالقاهرة (باعتبارها ممثل الاتحاد الأوروبي في المبادرة)، لمدة 36 شهر للإشراف علي تنفيذ المشروع.

يهدف البرنامج الى زيادة الإنتاج الزراعى المستدام من خلال إدارة الموارد المائية على نحو أكثر فعالية وتطبيق الممارسات الزراعية الجيدة، وتحسين سبل المعيشة الريفية من خلال تشجيع الأنشطة المدرة للدخل (زراعية وغير زراعية) والاستخدام الأفضل للموارد المحلية.

ويقوم المشروع بإعادة تأهيل البنية التحتية للري لزمامى الري (بحر أولاد محمد وبحر بيهمو) بمحافظة الفيوم وزمام ري واحد بمحافظة المنيا (ترعة حافظ الشرقية) وقد تم اختيارهما بأسلوب المشاركة المجتمعية وبالتنسيق الوثيق مع جميع الوزارات المعنية (الزراعة٫ التنمية المحلية) عن طريق تطبيق مجموعة من المعايير تم تحديدها بالتعاون مع الأطراف المعنية الرئيسية.

وتشمل أعمال إعادة التأهيل الرئيسية المخطط لها: إعادة تأهيل قنوات الري الرئيسية وتحسين نظم الري الزراعية وتحسين كفاءة الري والصرف. بالإضافة إلى ذلك تم استخدام نظام المعلومات الجغرافية: فى إعداد الخرائط وقواعد البيانات المطلوبة. كما تستخدم بيانات نظام المعلومات الجغرافية كأداة لإعداد التقارير الفنية والمتابعة والرصد.

تتمثل الاعمال الرئيسية للمشروع بمحافظتى المنيا والفيوم فى تطوير وتاهيل الترع الرئيسية والفرعية بطول 14 كم والتى تخدم أكثر من 12ألف فدان، وتطوير المساقى بطول 90 كم والتي تخدم 3500 فدان وانشاء محطة طلمبات على مصرف الروس بالفيوم وكذلك محطة طلمبات على النيل بالمنيا وعمل وحدات تليمترى على الترع الرئيسية وقد تم طرح العملية عن طريق السفارة الايطالية.

تم البدء فى تنفيذ الاعمال يناير 2018 وجارى العمل بالموقع لانهاء كافة الاعمال طبقا لعقد المقاول مع السفارة الايطالية وخطة العمل. وقد ساهم المشروع حتى الأن فى زيادة سرعة المياه، حصول الفلاحين على المياه الكافية للرى فى زمن قليل وبالتالى تقسيم باقى الحصة على الأراضى المحرومة من المياه، تقليل 35% من نسبة المياه المهدرة، زراعة الأراضى الزراعية التى كانت معرضة للبوار، وتعويض النقص فى المياه اللازمة للزراعة بإنشاء محطة خلط فى الفيوم ومحطة رفع المياه من النيل الى مسقى العوام بالمنيا.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى