آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار فلاحية / إجراءات صارمة لتوريد القمح المحلى منتصف أبريل المقبل

إجراءات صارمة لتوريد القمح المحلى منتصف أبريل المقبل

توريد القمح بإجراءات صارمة

كتب: ناصر الجزار أعلن اللواء محمد علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه سيتم تطبيق قواعد واشتراطات صارمة في توريد القمح خلال الموسم القادم الذي يبدأ منتصف أبريل المقبل حتي لا تتكرر مخالفات وسلبيات موسم التوريد الماضي، والتي مازالت  تعاني منها  الحكومة حتي الآن، مشيرا إلى أنه سيتم الإنتهاء من إعداد القواعد بالتنسيق مع وزارات الزراعة والصناعة والتجارة الخارجية والتنمية المحلية والمالية خلال الأسابيع الثلاثة القادمة، تمهيدا لعرضها علي مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف اسماعيل منتصف فبراير القادم لإقرارها.

وأوضح الوزير أنه تقرر عدم تخزين أية أقماح في أماكن مكشوفة أو شون ترابية وأن يتم التخزين في صوامع أو هناكر مطورة للمحافظة علي جودة ومواصفات القمح وعدم تعرضه للتلف بسبب العوامل الجوية أو الرطوبة، لافتا الى انه تقرر توفير السعات التخزينية اللازمة للقمح الذي يتم استلامه بما لا يقل عن 3 ملايين و670 الف طن للأقماح المحلية التي يتم استلامها من المزارعين، وانه سيتم توزيع السعات التخزينية علي المحافظات حسب كميات القمح المنتجة بكل محافظة بما يضمن التيسير علي المزارعين وحل مشاكل النقل والتخزين لهم وعدم تحميلهم اي اعباء اضافية وذلك من خلال التنسيق مع القوات المسلحة والإنتاج الحربي وبنك التنمية والائتمان الزراعي ومضارب الأرز في المحافظات حيث سيتم الاستفادة من كافة الصوامع التابعة للشركات والهناكر المطورة.

وتابع وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه بدأ التشغيل التجريبي لمشروع الصوامع الذي تم تنفيذه بالتنسيق مع دولة الامارات، حيث تم  انشاء 25 صومعة  في 17 محافظة بطاقة تخزينية تصل إلى 1,5 مليون طن، لافتا إلى أن التشغيل التجريبي للصوامع يتم من خلال تنفيذ دورة كاملة للتشغيل من بداية دخول الاقماح من خلال  الشاحنات المحملة بـالقمح والغلال والقيام بعمليات التفريغ حيث يتم إستخدام الخلايا المعدنية واستخدام التقنيات الحديثة في مراقبة مراحل التخزين للقمح منذ دخوله للصومعة وتشغيل الخلايا المعدنية والشفاطات الهوائية  كما تتضمن تنفيذ إجراءات لعمليات حفظ وتخزين وإخراج الغلال آليا ومتابعة حركة نقل وتداول الغلال وضبط درجة الحرارة والرطوبة بما يضمن المحافظة علي جودة ومواصفات القمح والدقيق  المنتج وبما يضمن أيضا الحد من الفاقد والتالف كما يتضمن المشروع  نظام التبخير اللازم لتقليل الرطوبة وضبط الحرارة والتخلص من الآفات وضمان سلامة القمح والحبوب.

وأضاف اللواء مصيلحي أنه سيتم الأستفادة من كافة الصوامع في التخزين للحفاظ علي جودة الاقماح والحد من الفاقد والتالف والمحافظة  علي الاقماح بما يساعد علي تحسين جودة رغيف الخبز المدعم نظرا لتخزين القمح في صوامع معدنية وشون حديثة متطورة تعمل بأحدث تقنيات حفظ وتخزين الغلال للحفاظ على سلامة القمح وصلاحيته وكما يسهم في الحد من التالف الذي يصل إلي 10% من الاقماح والغلال المتداولة كما سيتم الاستفادة من مشروع الصوامع الافقية البلاستيكية التي تقدمت بها وزارة الانتاج الحربي وسيتم  تجربة المشروع خلال الاسابيع  القادمة حتي يمكن الاستفادة منها موسم التوريد القادم في المحافظات ذات الانتاجية العالية من القمح والتي لايوجد بها سعات تخزينية كافية، خاصة وأن المشروع الجديد سعته التخزينية تصل إلي 200 الف طن ويتم تنفيذه في محافظات الشرقية والمنيا والفيوم تزيد خلال السنوات القادمة الي نصف مليون طن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *