تقارير

إجراءات حماية المحاصيل المزروعة من التقلبات الجوية

احتياجات البرودة

متابعات أصدرت لجنة متابعة التغيرات المناخية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي حزمة من التوصيات الإرشادية في صورة الإجراءات التي ينشرها “الفلاح اليوم“، وهى:

تابعنا على قناة الفلاح اليوم

أولاً: فيما يخص استيفاء احتياجات البرودة لأشجار (الزيتون – العنب – الخوخ – الكمثرى – التين – البرقوق – التفاح) مناطق الوجه البحري والدلتا والظهير الصحراوي وسيناء والساحل الشمالي ووسط وشمال الصعيد.

الرسالة: اقتربنا من استيفاء 100 ساعة برودة أقل من 10°م حتى الآن وهو في مسار معقول رغم استيفاء أكثر من 200 ساعة برودة في نفس توقيت العام الماضي (1 يناير 2022).

التوصيات
• عدم الاستعجال تحت أى سبب فى المعاملة بكاسرات السكون في المتساقطات وخاصة العنب – كما أنصح بعدم التبكير فى التغطية بالبلاستيك فى مزارع العنب المغطاه رغم ان الكثير من المزارعين قاموا بالفعل بالتغطية لان درجات الحرارة نهاراً ما زالت دافئة وسيحدث تحفيز لبزوغ البراعم الخضرية مبكراً.

• التحذير من المعاملة او الرش بمثبتات التزهير والعقد بجرعات او عدد مرات أعلى من اللازم … حتى لا يحدث زيادة “غير طبيعية” في الحمل وبالتالي يكون الحمل فوق طاقة الاشجار فيؤدي الى مشكلة فى التحجيم او التلوين فيما بعد وعلى تكشف طرحات الموسم التالي ايضاً … ويؤدي ايضاً إلى قلة المخزون من الكربوهيدرات خصوصاً وقت التحول الزهري كما يؤدى إلى زيادة نسبة الأزهار المذكرة (مختزلة المبيض) وبالتالي قله المحصول وعدم انتظام الحمل في الموسم التالي.

ثانياً: فيما يخص الزراعات تحت الانفاق البلاستيكية (الطماطم والباذنجان والفلفل والكوسة والكنتالوب..) مناطق مناطق كفر الشيخ وشبين القناطر, الصحراوي غرب وشرق الدلتا وباقي المناطق خارج الوادي والدلتا وغروب المنيا وبني سويف.

الرسالة:
الحرارة المرتفعة نسبياً نهاراً ادت الى زيادة العرش والمجموع الخضري اصبح اكثر غضاضة واصبح اطول من المعتاد والمشكلة الكبيرة ان يلامس العرش بلاستيك الانفاق من الداخل وقت انخفاض الحرارة او حدوث صقيع.

التوصيات:
** الري يكون الصبح بدري ويكون خفيف في توقيتات قريبة، والابتعاد عن التغريق.
** إضافة نصف كيلو أحماض أمينية للفدان أو منشط الجذور مع الهيومك أو الفولفيك أسيد.
** اضافة نصف لتر جلوكونات نحاس للفدان، أو هيدروكسيد نحاس معلق مع كيلو كبريت ميكروني للفدان.
** التسميد الازوتي في صورة سلفات نشادر فقط أو نترات كالسيوم.
** التهوية الجيدة التي لا تجعل النفق مشبع بالمياه، لأن ذلك يقلل من فرص تجمد البخر تحت البلاستيك.
** الرش بالأحماض الأمينية أو السيتوكينيات، أو سيليكات البوتاسيوم، أو الطحالب البحرية ويجوز الخلط.
** يمكن التعفير بالكبريت مع عدم الرش قبله بالنحاس أو أحد المركبات المتضمنة لأحد صور النحاس كأكروبات النحاس أو ما شابهها لضمان عدم تسمم النبات.

ثالثاً: مزارع المانجو التي بها تزهير مبكر للأصناف الأجنبية بالتحديد اللى كان بها معاومة الموسم الماضي (ناعومي وغيره).
هذا الموسم هو موسم الحمل الغزير لبعض المناطق والأصناف والتي لم تنتج العام الماضي خاصة بعض مناطق وادي النطرون ورجوه وغيرها.
وبسبب امتداد صيف 2022 نهاراً خلال الفترات الماضية. مع توقع موجات مكثفة من البرد وبعض موجات الصقيع خلال هذا الشتاء.

التوصيات:
* عدم الاستعجال في تقصيف الشماريخ تحت اي بند.
* الالتزام بالمواعيد الموصي بها للتقصيف وهي في الفترة من 15 حتى 20 يناير الأصناف المحلية ومن 15 حتي 25 فبراير الأصناف الأجنبية.
* عندما نصل إلى التواريخ السابقة يجب عدم تقصيف البراعم اللي أقل من 1 سم حتي يسمح بوجود أعمار متباينة الثمار ولا يسبب ضغط غذائي وفسيولوجي علي الشجرة في سنة الحمل الغزير هذه

رابعاً: الاستعداد تماماً لأي ظهور مرض الصدأ الأصفر علي القمح فى المناطق والأحواض في الدلتا وخاصة على الزراعات البدرية المنزرعة أول شهر نوفمبر وعلى اصناف سدس 12 وجميزة 11 ومصر 1.. والمنزرع بالمخالفة للخريطة الصنفية المعتمدة من الوزارة.

الرسالة:
تشير نماذج التنبؤ بالأمراض لدى مركز معلومات تغير المناخ أن الظروف المناخية السائدة مناسبة لقيام الدورات الأولى من مرض الصدأ الأصفر على أصناف القمح الحساسة بالوجه البحري فمتوقع ظهور اول بثرات المرض خلال أسبوعين في حال انكسار الجو نهاراً ووجود شبورة مائية صباحاً وغطاء سحب كافي او امطار.

التوصيات:
• فحص حقول القمح بمحافظات الوجه البحري وخصوصاً شمال الدلتا (اصناف جميزة 11 – سدس 12 – مصر1).
• عند ظهور أي بؤرة اصابة يجب التعامل الفوري بالمبيدات الموصي بها التي تحتوي على المادة الفعالة “دايفينوكونازول”.

خامساً: الاستعداد التام لأي ظهور لبعض الأمراض المحبة للرطوبة العالية مثل مرض اللفحة المتأخرة على البطاطس الشتوية (محافظات الدلتا) والتي تعدى عمرها 50-60 يوم ومرض التبقع السركسبوري على البنجر فى محافظات الدلتا وشمال الصعيد (المنيا – الفيوم – بني سويف) ومرضي البياض الزغبي واللطعة الارجوانية على البصل والثوم في محافظات شمال الصعيد بالتحديد (الفيوم – بني سويف – المنيا).

الرسالة:
تمثل زيادة الرطوبة الجوية والحرة نتيجة الامطار والشبورة المائية ظروف مثلى لقيام الدورات الأولى من الأامراض سابقة الذكر.

التوصيات:
• فحص حقول البطاطس وبنجر السكر للكشف المبكر لهذه الأمراض والتوصية بالعلاج المناسب.
• عند ظهور أى بؤرة اصابة يجب التعامل الفوري بالمبيدات الموصى بها (التي تحتوي على المادة الفعالة “مانكوزيب – اكسي كلورو النحاس – سامكسونيل”.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى