آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / أهم الأمراض الفسيولوجية التي تصيب أشجار المشمش (2)

أهم الأمراض الفسيولوجية التي تصيب أشجار المشمش (2)

كتب: محمد فؤاد قال الدكتور علاء جمعة، أستاذ مساعد البساتين بكلية الزراعة جامعة قناة السويس، لـ”الفلاح اليوم“، أنه من اهم الأمراض الفسيولوجية التي تصيب أشجارالمشمش هى:

1ـ أعفان جذور المشمش

ترجع خطورته إلى اشتراك العديد من فطريات التربة متعددة العوائل ذات القدرة على افراز مواد قادرة على تحليل الجذور.

ـ أهم أعراض هذا المرض: غياب الجور فى المشتل واصفرار وسقوط البادرات اصفرار الأوراق وجفاف الأفرع وذبول النباتات سهولة اقتلاع النباتات المصابة نتيجة تعفن وتحلل الجذور عند عمل قطاعات طولية فى جذور النباتات المصابة يلاحظ تلون الاوعية الداخلية بألوان تختلف تبعا للفطر المسبب أهم الفطريات المسئولة عن إحداث هذا المرض.

ـ أهم طرق المكافحة: استخدام المطهرات الفطرية المختلفة قبل زراعة البذور مثل الفيتافاكس والبنليت والريزولكس المونسرين كومبى، وذلك بالمعدلات الموصى بها وكذلك غمر جذور الشتلات فى محاليل هذه المطهرات قبل الزراعة فى الأراضى المستديمة اقتلاع النباتات المصابة والميتة وحرقها وتطهير الجور بالجير الحى والتشميس لفترة قبل زراعتها مرة أخرى.

2ـ عفن الجذور الأرميلاري

ـ أعراض الإصابة: ضعف نمو الأشجار المصابة واصفرار الأوراق وسقوطها قبل الأوان عند نزع قلف الأشجار المصابة يلاحظ وجود نموات مروحية الشكل بيضاء اللون لبادية الملمس من ميسليوم الفطر وجود خيوط هيفية لامعة بنية غامقة أو سوداء اللون على جذور الأشجار المصابة هى الريزومورفات Rhizomorphs سمكها1-3سم بعد موت العائل تظهر مجاميع من الأجسام الثمرية تشبه عيش الغراب عسلية اللون حول قاعدة جذع النبات المصاب فى شهرى أكتوبر ونوفمبر وقد يتم ظهورها طوال فترة الشتاء.

3ـ البياض الدقيقى فى المشمش

ـ أهم أعراض هذا المرض: ظهور بقع بيضاء دقيقة المظهر من حوامل وجراثيم الفطر على الأوراق الأفرع الغضة والثمار لاتلبث أن تتحول للون الرمادى فالأسود مؤدية لسقوط الأوراق وموت الأنسجة المصابة على الثمار مما يفقدها قيمتها التسويقية.

ونظرا لأن المسبب إجبارى التطفل يصاحب العائل طوال حياته لذا فعند سكون الأشجار وسقوط الأوراق فى الشتاء يسكن الميلسيوم الفطرى داخل البراعم لحين بدء النمو فى الموسم التالى، حيث يعتبر ذلك مصدرا أوليا للإصابة بالاشتراك مع جراثيم الفطر المنتشرة فى الجو والتى تعمل على تجدد الإصابة أثناء الموسم.

لذا فإن بدء مكافحة هذا المرض تعتمد على إعطاءه الرشة الأولى عند إنتفاخ البراعم ثم بعد العقد مرتين بين كل منهم 15يوم وذلك بأحد المواد الموصى بها سواء كانت تعمل بالملامسة أو عن طريق الامتصاص لداخل النبات أى المواد الجهازية ويراعى عند إجراء عمليات الرش فى مكافحة أى مرض بصفة عامة استخدام الجرعات الموصى بها بدقة للمطهرات الفطرية المستخدمة. الالتزام بالتوقيت المناسب لتنفيذ برنامج المكافحة إجراء عمليات الرش فى الصباح الباكر وبعد الظهر ويوقف الرش تماما وقت الظهيرة.

التأكد من غسل جميع أجزاء الأشجار بمحاليل الرش استخدام المواد الناشرة اللاصقة الموصى بها ترايتون بـ1956 أو أجرال بمعدل 50سم3/100لتر ماء لزيادة كفاءة محاليل الرش. مراعاة عدم خلط المبيدات والأسمدة الورقية إلا بعد التأكد من وجود قابلية لخلط المواد المستخدمة معا عدم خلط المواد الفوسفورية بالمركبات النحاسية.

4ـ صدأ المشمش

ينتشر فى نهاية الموسم أثناء الخريف ويشتد على الأشجار المنزرعة فى أرض سيئة الصرف وتتلخص أعراضه فى: ظهور بقع على كل من سطحى الورقة يتحول لونها بعد ذلك إلى الأصفر الفاقع ثم تظهر البثرات اليوريدية التى تحاط بهالة باهته فى أنسجة العائل على السطح السفلى للأوراق وفى حالة الإصابة الشديدة يسقط عدد كبير من الأوراق وتتحول البثرات اليوريدية المسحوقية من اللون البنى الفاتح إلى اللون البنى الغامق لتكون البثرات التيلية فى نفس البثرات.

وعند الإصابة الشديدة تسقط الأوراق وتؤدى إصابة الأفرع إلى تشقق القلف وظهور الجراثيم اليوريدية على حواف هذه الشقوق ويظل الميسيليوم حيا ليعطى الجراثيم التى تسبب العدوى الأولية فى الموسم التالى وتحت الظروف المناخية المصرية يمكن للجراثيم اليوريدية تحمل الشتاء المعتدل وإحداث العدوى الأولية.

ـ أهم وسائل المكافحة التخلص من المخلفات النباتية والمصابة الرش بأحد المركبات النحاسية أو المطهرات الفطرية بالجرعات الموصى بها. ويقاوم هذا المرض باستخدام المركبات النحاسي. تثقب أوراق المشمش ينشأ هذا المرض من وجود الجراثيم السوداء الهبابية الملمس من مجموعة من الفطريات الرمي.

ويمنع هذا المسحوق الأسود الشمس والهواء عن النبات مما يعوق التبادل الغازى وعملية التمثيل الكربوهيدراتى وتتطفل هذه الفطريات على إفرازات الحشرات كالبق القيقى والحشرات القشرية والذبابة البيضاء وغيرهم. خاصة عند الرطوبة العالية نتيجة تزاحم الأشجار وضيق مسافات الزراعة. ويكافح هذا المرض باستخدام المركبات النحاسية والكبريت بعد مقاومة الحشرات إن وجدت.

5ـ موت أطارف أشجار المشمش

ـ أهم أعراضه موت أطارف الأفرع الغضة خاصة المجروح منها أو المصاب بالتقرح البكتيرى حبث يصفر الفرع المصاب وتسقط أوراقه ويذبل ويموت. ظهور إفرازات صمغية غزيرة على الأفرع الميته عند اشتداد الإصابة تمتد من الأفرع للساق الرئيسية مؤدية لموت الأشجار.

6ـ العفن الهبابى على أشجار المشمش

يدخل أكثر من مسبب فى إحداث تثقب أوراق المشمش ويبدأ ظهور الأعراض غالبا على الأوراق فى شكل بقع دائرية بنية اللون لها حواف حمراء يسقط وسطها غالبا تاركا ثقبا صغيرا وعند شدة الإصابة تسقط الأوراق. وعند إصابة الأزهار والثمار تظهر عليها بقع بنية أما عند إصابة الأفرع الغضة فتظهر عليها تقرحات مصابة بإفرازات صمغية كما تقتل البراعم.

وتسكن هيفات الفطر وجراثيمه طوال فترة الشتاء فى تقرحات الأفرع وحراشيف البراعم الإبطية لتحدث الإصابة للأوراق الصغيرة عند خروجها فى الربيع التالى ويكافح المرض بالرش بالمركبات النحاسية عند انتفاخ البراعم وفى نهاية الموسم بعد جمع المحصول حيث تكون الإصابة فى الخريف وبائية تحت الظروف المناخية المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *