آخر الأخبار
الرئيسية / تكنولوجيا ريفية / أستاذ بمركز البحوث الزراعية يستنبط «هجين بطاطا جنداوي» لتقليل فاتورة استيراد القمح

أستاذ بمركز البحوث الزراعية يستنبط «هجين بطاطا جنداوي» لتقليل فاتورة استيراد القمح

كتب: أسامة بدير كشف الدكتور عبدالمنعم سيد أحمد الجندى، استاذ تربية الخضر والنباتات الطبية ووكيل محطة بحوث البساتين بسخا التابعة لـمركز البحوث الزراعية، عن إنتاج هجين بطاطا جنداوى، يتميز بإنتاجية عالية مقارنة بالأصناف الموجودة فى مصر، مشيرا إلى استخدامه لإنتاج رغيف خبز عالى الجودة.

أ.د/عبدالمنعم الجندي

وقال الجندى، إنه خلال مشواره العلمي منذ عام 1992 وهو يعمل في برامج تربية محصول البطاطا وإجراء عدد من التهجينات بين تراكيب وراثية مختلفة حتى استطاع عمل مجموعة من الهجن المميزة من البطاطا اهمها هجين البطاطا الجنداوي.

وأضاف استاذ تربية الخضر والنباتات الطبية، فى تصريحات لـ”الفلاح اليوم“، إنه خلال عدة سنوات من التهجينات (التزاوجات الطبيعية) بين تراكيب وراثية مختلفة تحقق له خمس هجن مميزة اكمل العمل والبحث في هذا الهجين ليعطي تركيبا وراثيا مميزا ليس لانه الأعلى محصولا إذ يصل إلى ثلاثين طن من الفدان وفقا لدراساته، لافتا إلى أن الأهم هو نسبة البروتين التي وصلت إلى 13٪ ما يعني قدرته علي حدوث الجلتنه وإنتاج رغيف خبز متميز.

وتابع: كذلك تميزه في كل الصفات من حيث لون اللحم ومضادات الأكسدة والكاروتين وفيتامين ج، مشيرا إلى مشكلتين يعوقا إنتاج رغيف خبز من البطاطا نجح كما ذكر في خفض نسبة السكر في هذا الهجين والتي تؤدي إلى احتراق وسواد رغيف الخبز.

وأوضح استاذ تربية الخضر والنباتات الطبية، أنه استطاع علاج هذه المشكلة وتبقى المشكلة الكبرى ارتفاع نسبة الرطوبة في جميع أصناف البطاطا التي تصل إلى 70٪، مما يجعل اي هجين اخر او صنف اخر ليس له أي جدوى اقتصادية لإنتاج رغيف خبز، لان نسبة المادة الجافة به 68٪ والرطوبة لا تتجاوز 32٪، الامر الذي يجعله يعطي ثلاثة أمثال على الاقل من حيث الكم والنوع لأي انواع أخرى.

رغيف خبز مصنوع من بطاطا جنداوي بعد الخلط بدقيق قمح

وأكد وكيل محطة بحوث البساتين بسخا، إنه قام بإجراء تجارب من خلال خلط الهجين مع القمح وإنتاج رغيف خبز متميز عالي الجودة مستصاغ اقل تكلفة أعلى في محتواه الغذائي.

ولفت الجندى، إلى أن متوسط إنتاج هجين البطاطا الجنداوي للفدان حوالى 20 طن والمادة الجافة 50٪ فقط (على الرغم من كونها 68٪) اي ان الفدان يعطي 10 طن مادة جافة او دقيق، مشيرا إلى أننا لسنا بحاجة لعمليات تكنولوجية لتحويله لدقيق حيث يصنع الخبز بخلط واحد الي واحد دقيق قمح الي بطاطا جنداوي بسلق البطاطا وخلطها مباشرة مع دقيق القمح.

وأكد استاذ تربية الخضر والنباتات الطبية، إنه في حالة الوصول إلى 10 مليون طن دقيق قمح يمكن مضاعفتها بإنتاج نفس الكمية من البطاطا الجنداوي من خلال زراعة نصف مليون فدان بطاطا جنداوي صيفا بأقل استهلاك مائي، لافتا إلى أن البطاطا الجنداوي من خلالها يمكن مضاعفة دقيق الخبز للصغف على الاقل وكأننا ضعفنا مساحة القمح وتقليل ثلثي تكلفة رغيف الخبز كحد أدنى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *