آخر الأخبار
الرئيسية / خبر اليوم / أستاذ الميكروبيولوجي والمناعة بمركز البحوث الزراعية يكشف حقيقة خطر مرض الطاعون الدملي الذي تفشى بالصين

أستاذ الميكروبيولوجي والمناعة بمركز البحوث الزراعية يكشف حقيقة خطر مرض الطاعون الدملي الذي تفشى بالصين

كتب: أسامة بدير كشف الدكتور صفوت كمال، أستاذ الميكروبيولوجي والمناعة بـمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية بـمركز البحوث الزراعية، عن حقيقة الذعر الذي أصاب كثير من المصريين بعد أن أعلنت الصين عن تفشي خطر الاصابة بمرض الطاعون الدملي وانه سينهي البشرية، لافتا أن هذا مرض ينشأ بين القوارض كـالفئران والجرزان والسناجب وفي البراغيت التي تعيش علي اجسامهم.

أ.د/صفوت كمال

وأضاف كمال في تصريح خاص لـ”الفلاح اليوم“، أن مرض الطاعون الدملي هو مرض بكتيري وليس فيروسي كالكورونا وسببه بكتيريا حيوانية توجد بـالبراغيت التي تعيش علي القوارض وتسمي yersenia pestis (يرسينيا بيستيس).

وتابع: مرض الطاعون الدملي يمكن علاجه بـالمضادات الحيوية الان ويوجد صورتان للمرض نوع الدملي والرئوي الا ان النوع الدملي الاكثر شيوعا ويتميز بتورم مؤلم بـالغدد الليمفاوية وانه نادر الحدوث بين البشر الان الا ان ذات المرض في القرن الرابع عشر قضي علي ما يقرب من 50 مليون شخص حول العالم.

وأشار أستاذ الميكروبيولوجي والمناعة، الان تتوافر المضادات الحيوية لعلاج مرض الطاعون الدملي بعد التقدم العلمي ومعرفة سبب المرض، لافتا أنه سمي في السابق بالموت الأسود دون تشخيصه أو علاجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *