آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / أسامة بدير: يناشد فلاحي مصر عدم الانصياع لأي منشور أو رسائل صوتية مجهولة عن كورونا

أسامة بدير: يناشد فلاحي مصر عدم الانصياع لأي منشور أو رسائل صوتية مجهولة عن كورونا

كتبت: مي عز الدين شدد الدكتور أسامة بدير، رئس تحرير الفلاح اليوم، على ضرورة عدم الانصياع وراء أى منشور مجهول أو رسالة صوتية مجهولة المصدر تصل إلى الهاتف المحمول أو تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول فيروس كورونا، مناشدا الأهالي في المناطق الريفية حذف هذه الرسائل والمنشورات فورا ومن غير المتابعة أو القراءة، مؤكدا على أنها تقدم معلومات مضللة وكاذبة عن طرق الوقاية من فيروس كورونا.

وأهاب بدير، في تصريحات خاصة لـ”الفلاح اليوم“، بجميع الأشخاص الذين يقومون بإرسال مثل هذه الرسائل لغيرهم بلا أدني وعى أو تحمل المسئولية، عدم ارتكاب مثل هذه الجريمة بحق الوطن في تضليل الناس ومدهم بمعلومات لا مصدر موثق لها ولا معروف من ذكرها، لافتا مجرد شخص يتحدث بصوته فقط أو كلام مكتوب من غير أى مصدر لهذا أو ذاك.

وأشار أن كل شخص يريد أن يحصل على المعلومات الصحيحة عن طرق الوقاية من الفيروس أو معلومات عنه لابد أن يرجع إلى المصادر الرسمية مثل الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية أو وزارة الصحة أو ما يصدر من بيانات عن مجلس الوزراء.

وأكد رئيس تحرير الفلاح اليوم، على أن أي يشخص يرسل أى بوست أو رسالة صوتية لأخرين خاصة بكيفية الوقاية من فيروس كورونا أو معلومات عنها من غير مصدر موثق يعتد به ومعروف لدى الجميع يضر بـالأمن القومي للبلاد وينشر الجهل في أقبح صوره ويساعد على انتشار المرض.

يذكر أنه تم خلال الساعات الأخيرة تداول رسالة صوتية على مواقع التواصل الاجتماعي لشخص يدعى انتماءه وتكليفه من منظمة الصحة العالمية بمتابعة الإجراءات والأوبئة في مصر، وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع منظمة الصحة العالمية – مصر، التي أفادت بأن صاحب الرسالة الصوتية غير تابع للمنظمة، وأنها لم تُكلف أي أشخاص بتسجيل رسائل صوتية، وشددت على أنها تُصدر كافة بياناتها عبر المنصات الرسمية لها، سواء من خلال موقعها الإلكتروني www.who.int/ar، أو عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك World Health Organization Egypt، وتويتر twitter.com/whoegypt، أو من خلال تطبيق الواتس آب على رقم 0041798931892.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *