بورصة الأخبار

«أسامة بدير» يعتذر عن استمرار المشاركة في بحث الهجرة

كتبت: مي عزالدين علم “الفلاح اليوم” من مصادره الخاصة فى معهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية التابع لـمركز البحوث الزراعية، اليوم الاثنين، أن الدكتور أسامة بدير، تقدم رسميا بخطاب إلى الدكتورة زينب أمين ـ رئيس قسم بحوث المجتمع الريفى بالمعهد، يُفيد اعتذاره عن الاستمرار فى المشاركة فى بحث هجرة الريفيين غير المنظمة لدول الاتحاد الأوروبى، وهو بحث وصفى بمحافظتي الفيوم وكفر الشيخ، المسجل رسميا ضمن خطة القسم والمعهد 2012 ـ 2013.

وأضافت المصادر، أن بدير طالب بسرعة حذف أسمه من على البحث، مشيرة إلى أن الدكتور عادل الغنام ـ مدير المعهد، والدكتورة جيهان المنوفى ـ وكيل المعهد لشؤون البحوث على علم بخطاب الاعتذار.

وأشارت المصادر، إلى تأكيد بدير، فى خطاب اعتذاره على ضرورة الاحتفاظ بحقه الأدبى والأخلاقى وكامل حقوق الملكية الفكرية لموضوع “هجرة الريفيين غير المنظمة لدول الاتحاد الأوروبى” على اعتبار أن هذا الملف قد عمل فيه منذ عام 2007 وحتى الأن، وله عشرات التقارير والمقالات وأوراق العمل على شبكة المعلومات الدولية “الإنترنت”، إضافة إلى تمثيله لبعض منظمات المجتمع المدنى لهذا الملف على الصعيد المحلى والإقليمى والدولى. وهذا مدعم وموثق على شبكة “الإنترنت”.

واختتمت المصادر، قولها بأن بدير، تمنى كل التوفيق لجميع الباحثين بالمعهد لما فيه رفعة وكرامة أبناء المجتمع الريفى، وصالح وطننا الغالى مصر الحبيبة، معتبرا أن الاختلاف فى الرأى لا يُفسد للود قضية.

وحصل موقع “الفلاح اليوم” على نص خطاب الاعتذار الذى جاء فيه نصا:

السيدة الأستاذة الدكتورة/ زينب أمين رئيس قسم بحوث المجتمع الريفىتحية طيبة وبعد.. برجاء قبول اعتذارى عن الاستمرار فى المشاركة فى بحث: “هجرة الريفيين غير المنظمة لدول الاتحاد الأوروبي.. بحث وصفى بمحافظتي الفيوم وكفر الشيخ” المسجل رسميا بهذا العنوان ضمن خطة القسم والمعهد 2012 ـ 2013.

وأطالب بحذف أسمى من على البحث، وأعلن أننى لست مسؤلا شكلا وموضوعا عن السمينار المنعقد بالقسم يوم الثلاثاء الموافق 2016/8/23.

وأحيط علم سيادتكم أن سبب اعتذارى عن الاستمرار فى المشاركة فى البحث هو اختلافى مع الزميل المشارك على منهجية البحث والتأخير فى إنهائه لفترة طويلة بحجة أنه الباحث الرئيسى، على اعتبار أن أسمه مكتوب قبل أسمى، علما بأننى صاحب الفكرة وأساس الموضوع وأملك معارف وخبرات كثيرة عن الظاهرة موضوع البحث.

كما أود التأكيد على ضرورة الاحتفاظ بحقى الأدبى والأخلاقى وكامل حقوق الملكية الفكرية لموضوع “هجرة الريفيين غير المنظمة لدول الاتحاد الأوروبى” على اعتبار أن هذا الملف أبحث فيه منذ عام 2007 وحتى الأن، ولى عشرات التقارير والمقالات وأوراق العمل على شبكة المعلومات الدولية “الإنترنت”، إضافة إلى أننى قمت بتمثيل بعض منظمات المجتمع المدنى لهذا الملف على الصعيد المحلى والإقليمى والدولى. وهذا موثق على شبكة “الإنترنت” ويمكن الاستدلال بالكلمات المفتاحية التالية: أسامة بدير، الهجرة غير المنظمة، هجرة الريفيين غير المنظمة، مركز الأرض، حقوق الفلاحين.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى