آخر الأخبار

أزمة الإعفاء الجمركي للدواجن المستوردة

د/أسامة بدير
د/أسامة بدير

بقلم: د. أسامة بدير

.. هذا الخبر منقول نصا من عشرات المواقع الإخبارية بشأن أزمة الإعفاء الجمركى للدواجن المستوردة…

نص الخبر..

قرر المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، خلال الاجتماع الذي عقد اليوم السبت، تكليف مجموعة عمل لرفع التوصيات المناسبة في ضوء ما تم من اجتماعات خلال الأيام القليلة الماضية بشأن أزمة إلغاء التعريفة الجمركية عن الدواجن المستوردة، حيث تضمنت الاجتماعات اجتماع مع اتحاد منتجي الدواجن وكذلك رئيس اتحاد الصناعات بهدف اتخاذ القرار المناسب في القريب العاجل وفور الانتهاء من تقدير الموقف.

وقال بيان لمجلس الوزراء اليوم، إن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، ترأس اليوم اجتماعًا لمناقشة مسألة ضوابط استيراد الدواجن المجمدة، وذلك بحضور كل من وزراء المالية، والتموين، وممثل التجارة والصناعة، ورئيس اتحاد الصناعات، ونائب رئيس الاتحاد.

استعرض الاجتماع كافة الجوانب المتعلقة بصناعة الدواجن في مصر، بما في ذلك حجم الإنتاج الفعلي وتكلفة الإنتاج وإمكانية قيام المنتجين المحليين بسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك المحلي بشكل يضمن استمرار توافر السلعة في الأسواق وبالأسعار المناسبة.

كذلك ناقش الاجتماع سبل تسوية كافة المشاكل التي تعوق العملية الإنتاجية سواء فيما يتعلق بالخسائر التي يتكبدها صغار المنتجين نتيجة ارتفاع معدلات النفوق والتي تصل إلى 15% في حين أن النسب العالمية لا تزيد عن 5% وكيفية توفير الأراضي الإضافية اللازمة لإقامة مشروعات المزارع التي تخدم صناعة الدواجن.

كما تناول الاجتماع ضمان توافر الدواجن في الأسواق بأسعار مناسبة باعتبارها سلعة غذائية رئيسية، واضعًا في الاعتبار تأثير ارتفاع سعر الصرف على سعر هذه السلعة وتوافرها، وذلك في إطار البعد الاجتماعي الذي تحرص عليه الحكومة عند تطبيق برنامجها للإصلاح الاقتصادي وتخفيف الأعباء على المواطنين.

انتهى الخبر.. ببساطة شديدة لو حد فاهم حاجة ذُكرت فى الخبر بشأن ملامح ضوابط استيراد الدواجن المجمدة يتواصل مع “الفلاح اليوم” أملا فى طمئنة أصحاب مزارع الدواجن بعد الرعب الذى أصابهم والخسائر المادية المتوقعة لهم عقب صدور قرار رئيس مجلس الوزراء قرارا بإعفاء كميات الدواجن المجمدة التى ستستورد أو تم استيرادها خلال الفترة من 10 نوفمبر 2016 وحتى 31 مايو 2017 من الضرائب الجمركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *